نورت [ رفيع الذوق ] يَ ~{ زائر } ~/
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 طفلة ترا ملك الموت قصة حقيقية مفيدة ومؤثرة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ړُﭬﯾﻋ آﻟذۆﻗ̮ـ̃ $}
{ صاحـب المـنـتـدى }
{ صاحـب المـنـتـدى }


عـدّدّ أِلًمِسٌـأُهِمّـأَتِ : 1734
أًلّنِقٌأَطَ : 2742
أٌلُـسًمّـ۶ـهّ : 22
تُـأِرٌيِـخٌ أٌلّتّـسًجّيٌـلً : 26/03/2012
أُلٌتًرٌفُيّه :
أُلًعًمًلِ :
مُـزّأٌجّـڳّ :
ذكر

mms :



مُساهمةموضوع: طفلة ترا ملك الموت قصة حقيقية مفيدة ومؤثرة    الثلاثاء أغسطس 28, 2012 5:30 am

پسم آلله آلرحمن آلرحيم
وآلصلآة وآلسلآم على محمد وآله آلطپين آلطآهرين
" إنهآ قصة من أروع آلقصص آلوآقعية آلمؤثرة ، حصلت لطفلة صغيرة تقية صآلحة رغم صغر سنهآ ، وهي قصة من أعچپ آلقصص ، سيرويهآ لگم أپوهآ وهو لپنآني آشتغل في آلسعودية فترة من آلزمن .
قآل: عشت في آلدمآم عشر سنين ورزقت فيهآ پآپنة وآحدة أسميتهآ يآسمين، وگآن قد ولد لي من قپلهآ آپن وآحد وأسميته آحمد وگآن يگپرهآ پثمآن سنين وگنت آعمل هنآ في مهنة هندسية..فأنآ مهندس وحآئز على درچة آلدگتورآة.. گآنت يآسمين آية من آلچمآل لهآ وچه نورآني زآهر..
ومع پلوغهآ آلتسع سنوآت رأيتهآ من تلقآء نفسهآ تلپس آلحچآپ وتصلي وتوآظپ على قرآءة آلقرآن پصورة ملفتة للنظر. فگآنت مآ إن تنتهي من أدآء وآچپآتهآ آلمدرسية حتى تقوم على آلفور وتفترش سچآدة صلآتهآ آلصغيرة وتأخذ پقرآنهآ وهي ترتله ترتيلآ طفوليآ سآحرآ..گنت أقول لهآ قومي آلعپي مع صديقآتگ فگآنت تقول: صديقي هو قرآني وصديقي هو رپي ونعم آلصديق..ثم توآصل قرآءة آلقرآن..
وذآت يوم آشتگت من ألم في پطنهآ عند آلنوم..فأخذتهآ إلى آلمستوصف آلقريپ فأعطآهآ پعض آلمسگنآت فنهدأ آلآمهآ يومين..ثم تعآودهآ..وهگذآ تگررت آلحآلة..ولم أعط آلأمر حينهآ أي چدية..وشآء آلله أن تفتح آلشرگة آلتي أعمل پهآ فرعآ في آلولآيآت آلمتحدة آلأمريگية..وعرضوآ علي منصپ آلمدير آلعآم هنآگ فوآفقت..ولم ينقض شهر
وآحد حتى گنآ في أحضآن أمريگآ مع زوچتي وآحمد ويآسمين..ولآ أستطيع وصف سعآدتنآ پتلگ آلفرصة آلذهپية وآلسفر للعيش في أمريگآ هذآ آلپلد آلعملآق آلذي يحلم پآلسفر إليه گل إنسآن..
پعد مضي قرآپة آلشهرين على وصولنآ إلى أمريگآ عآودت آلآلآم يآسمين فأخذتهآ إلى دگتور پآطني متخصص..فقآم پفحصهآ وقآل: ستظهر آلنتآئچ پعد أسپوع ولآ دآعي للقل آدخل گلآم آلطپيپ آلآطمئنآن إلى قلپي..وسرعآن مآ حچزت لنآ مقآعد على أقرپ رحلة إلى مدينة آلألعآپ (أورلآندو) وقضينآ وقتآ ممتعآ مع يآسمين..پين آلألعآپ وآلتنزه هنآ وهنآگ .. وپينمآ نحن في متعة آلمرح..رن صوت هآتفي آلنقآل..فوقع قلپي..لآ أحد في أمريگآ يعرف رقمي..عچپآ أگيد آلرقم خطأ .فترددت في آلإچآپة..وأخيرآ ضغطت على زر آلإچآپة..
- آلو..من آلمتحدث ؟؟
- أهلآ يآ حضرة آلمهندس..معذرة على آلإزعآچ فأنآ آلدگتور ستيفن..طپيپ يآسمين هل يمگني لقآؤگ في عيآدتي غدآ ؟
- وهل هنآگ مآ يقلق في آلنتآئچ ؟!
- في آلوآقع نعم..لذآ أود رؤية يآسمين..وطرح عدد من آلأسئلة قپل آلتشخيص آلنهآئي..
- حسنآ سنگون عصر غد عند آلخآمسة في عيآدتگ إلى آلقآء..
آختلطت آلمخآوف وآلأفگآر في رأسي..ولم آدر گيف أتصرف فقد پقي في پرنآمچ آلرحلة يومآن ويآسمين في
قمة آلسعآدة لأنهآ آلمرة آلأولى آلتي تخرچ فيهآ للتنزه منذ وصولنآ إلى أمريگآ..وأخيرآ أخپرتهم پأن آلشرگة تريد حضوري غدآ إلى آلعمل لطآرئ مآ..وهي فرصة چيدة لمتآپعة تحآليل يآسمين فوآفقوآ چميعآ على آلعودة پشرط أن نرچع إلى أور لآند في آلعطلة آلصيفية..
وفي آلعيآدة آستهل آلدگتور ستيفن حديثه ليآسمين پقوله: - مرحپآ يآسمين گيف حآلگ ؟
- چيدة ولله آلحمد..ولگني أحس پآلآم وضعف، لآ أدري ممآ ؟
وپدأ آلدگتور يطرح آلأسئلة آلگثيرة..وأخيرآ طأطأ رأسه وقآل لي: - تفضل في آلغرفة آلأخرى..
وفي آلحچرة آنزل آلدگتور على رأسي صآعقة..تمنيت عندهآ لو أن آلأرض آنشقت وپلعتني..
قآل آلدگتور: - منذ متى ويآسمين تعآني من آلمرض ؟
قلت: منذ سنة تقريپآ وگنآ نستعمل آلمهدئآت وتعآفى ..
فقآل آلطپيپ: ولگن مرضهآ لآ يتعآفى پآلمهدئآت..أنهآ مصآپة پسرطآن آلدم في مرآحله آلأخيرة چدآ..ولم يپق لهآ من آلعمر إلآ ستة آشهر..وقپل مچيئگم تم عرض آلتحآليل على أعضآء لچنة مرضى آلسرطآن في آلمنطقة وقد أقروآ چميعآ پذلگ من وآقع آلتحآليل ..
فلم أتمآلگ نفسي وآنخرطت في آلپگآء وقلت: مسگينة..وآلله مسگينة يآسمين هذه آلوردة آلچميلة..گيف ستموت وترحل عن آلدنيآ..وسمعت زوچتي صوت پگآئي فدخلت ولمآ علمت أغمى عليهآ..وهنآ دخلت يآسمين و‏آپني أحمد وعندمآ علم أحمد پآلخپر آحتضن أخته وقآل: مستحيل أن تموت يآسمين..
فقآلت يآسمين پرآءتهآ آلمعهودة: أموت..يعني مآذآ أموت ؟ فتلعثم آلچميع من هذآ آلسؤآل..
فقآل آلطپيپ: يعني سترحلين إلى آلله..
فقآلت يآسمين: حقآ سأرحل إلى آلله ؟!.. وهل هو سيئ آلرحيل إلى آلله ألم تعلمآني يآ وآلدي پآن آلله أفضل من آلوآلدين وآلنآس وگل آلدنيآ..وهل رحيلي إلى آلله
يچعلگ تپگي يآ أپي ويچعل أمي يغمى عليهآ..فوقع گلآمهآ آلپريء آلشفآف مثل صآعقة أخرى فيآسمين ترى في آلموت رحلة شيقة فيهآ لقآء مع آلحپيپ..
- عليگ آلآن أن تپدأ آلعلآچ..
فقآلت: إذآ گآن لآپد لي من آلموت فلمآذآ آلعلآچ وآلدوآء وآلمصآريف..
- نعم يآ يآسمين..نحن آلأصحآء أيضآ سنموت فهل يعني ذلگ پآن نمتنع عن آلأگل وآلعلآچ وآلسفر وآلنوم وپنآء مستقپل..فلو فعلنآ ذلگ لتهدمت آلحيآة ولم يپق على وچه آلأرض گآئن حي..
آلطپيپ: تعلمين يآ يآسمين پأن في چسد گل إنسآن أچهزة وآلآت گثيرة هي گلهآ أمآنآت من آلله أعطآنآ إيآهآ لنعتني پهآ..فأنت مثلآ..إذآ أعطتگ صديقتگ لعپة..هل ستقومين پتگسيرهآ أم ستعتنين پهآ ؟
يآسمين - پل سأعتني پهآ وأحآفظ عليهآ..
آلطپيپ : وگذلگ هو آلحآل لچهآزگ آلهضمي وآلعصپي وآلقلپ وآلمعدة وآلعينين وآلأذنين ، گلهآ أچهزة ينپغي عليگ آلآهتمآم پهآ وصيآنتهآ من آلتلف..وآلأدوية وآلموآد آلگيميآئية آلتي سنقوم پإعطآئگ إيآهآ إنمآ لهآ هدفآن..آلأول تخفيف آلآم آلمرض وآلثآني آلمحآفظة قدر آلإمگآن على أچهزتگ آلدآخلية من آلتلف حتى عندمآ تلتقين پرپگ وخآلقگ تقولين له لقد حآفظت على آلأمآنآت آلتي چعلتني مسئولة عنهآ..هأنذه أعيدهآ لگ إلآ مآ تلف من غير قصد مني..
يآسمين : إذآ گآن آلأمر گذلگ..فأنآ مستعدة لأخذ آلعلآچ حتى لآ أقف أمآم آلله گوقوفي أمآم صديقتي إذآ گسرت لعپهآ وحآچيآتهآ..
مضت آلستة آشهر ثقيلة وحزينة پآلنسپة گأسرة ستفقد آپنتهآ آلمدلة وآلمحپوپة.. وعگس ذلگ گآن پآلنسپة لآپنتي يآسمين فگآن گل يوم يمر يزيدهآ إشرآقآ وچمآلآ وقرپآ من آلله تعآلى..قآمت پحفظ سور من آلقرآن..وسألنآهآ لمآذآ تحفظين آلقرآن ؟
قآلت: علمت پآن آلله يحپ آلقرآن..فأردت أن أقول له يآ رپ حفظت پعض سور آلقرآن لأنگ تحپ من يحفظه..
وگآنت گثيرة آلصلآة وقوفآ..وأحيآنآ گثيرة تصلي على سريرهآ..
فسألتهآ عن ذلگ فقآلت: سمعت إن رسول آلله (سلم) يقول: ( چعلت قرة عيني في آلصلآة) فأحپت أن تگون لي آلصلآة قرة عين..
وحآن يوم رحيلهآ..وأشرق پآلأنوآر وچههآ..وآمتلأت شفتآهآ پآپتسآمة وآسعة..وأخذت تقرأ سورة (يس) آلتي حفظتهآ وگآنت تچد مشقة في قرآءتهآ إلى أن ختمت آلسورة ثم قرأت سورة آلحمد وسورة (قل هو آلله أحد) ثم آية آلگرسي..ثم قآلت: آلحمد لله آلعظيم آلذي علمني آلقرآن وحفظنيه وقوى چسمي للصلآة وسآعدني وأنآر حيآتي پوآلدين مؤمنين مسلمين صآپرين ، حمدآ گثيرآ أپدآ..وآشگره پأنه لم يچعلني گآفرة أو عآصية أو تآرگة للصلآة.
ثم قآلت: تنح يآ وآلدي قليلآ ، فإن سقف آلحچرة قد آنشق وأرى أنآسآ مپتسمين لآپسين آلپيآض وهم قآدمون نحوي ويدعوني لمشآرگتهم في آلتحليق معهم إلى آلله تعآلى..
ومآ لپثت أن أغمضت عينيهآ وهي مپتسمة ورحلت إلى آلله رپ آلعآلمين
آللهم آرحم هذه آلطفلة آلصآلحة وآرحمنآ پرحمتگ وأحسن خآتمتنآ....

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ




عڜقٺھٍةة آڪٹٍر ڣآڪٹٍر حب ... ڣمٍمٍڹ ھٍۅ ,,
آڹھٍةة محرج { ڹآډۑ آڵڜَبآَب } قلب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://stoned.forumarabia.com
 
طفلة ترا ملك الموت قصة حقيقية مفيدة ومؤثرة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: [ آلقسم آلأدبي ] :: |¬» ـإلقصص وآلحإكيات-
انتقل الى: