نورت [ رفيع الذوق ] يَ ~{ زائر } ~/
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 موسوعة قصص مفيده ومسليه للأطفال..

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
دموع الورد
مشـرفه
مشـرفه
avatar

عـدّدّ أِلًمِسٌـأُهِمّـأَتِ : 162
أًلّنِقٌأَطَ : 233
أٌلُـسًمّـ۶ـهّ : 1
تُـأِرٌيِـخٌ أٌلّتّـسًجّيٌـلً : 16/07/2012
مُـزّأٌجّـڳّ :
انثى

mms :




مُساهمةموضوع: موسوعة قصص مفيده ومسليه للأطفال..   الأربعاء يوليو 18, 2012 1:53 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


دينـا المدلّلة




كلما سارت دينا في الشارع المؤدي لمنزلها، سمعت كلمات يقولها بعض الجيران عنها: “ها هي الفتاة المزعجة ذاهبة.” دينا عمرها 6 سنوات، هي الوحيدة لوالديها ولهذا فهم يدللاها كثيراً وينفذان كل ما تطلبه حتى اعتادت على هذا. منذ مولدها لم يرفض لها أحد طلبها مهما كان. وكانت تدرك هذا، فكانت دائماً تطلب وهي متأكدة من أن طلباتها ستكون مجابة.
في يوم من الأيام تنبهت أمها إلى أن ابنتها أنانية لا تشرك أحداً في شيء، سواء كانت لعبة، أم كان كتاباً أو طعاماً. واكتشفت أيضاً أن أكثر الأطفال لا يحبون اللعب مع ابنتها لأنها - حسب قولهم – تأمرهم وتطلب أن تطاع، وأحياناً تبكيهم.
فهمت الأم أن تصرف ابنتها مسؤوليتها وخطأ منها ومن والدها، فلولا دلالهما المفرط ومنحها كل ما تطلب، لكانت أفضل ولكان لديها صديقات تشاركهن اللعب. حالياً بدأت المدرسة ودخلت دينا عامها الدراسي الأول في فصل به مدرسة جادة، والمدرسة كانت قوية تعلم الأطفال كيفية التصرف والتعامل بأخلاق حميدة.
كل من في الفصل لاحظ أن دينا ذكية جداً، ولكن لم تتمكن من الحصول على صديقات حتى دخلت ريتا الفصل. ريتا كانت جديدة في المدينة وخجولة جداً ولم تكن تجرؤ على الكلام مع أحد، ولهذا فقد تمكنت دينا من التقرب منها، فريتا ضعيفة ووجدت دينا أنها قادرة على جعلها تؤدي لها بعض المهمات وتأمرها كما تشاء، وطبعاً وجدت من تلعب معها.
في يوم ما، أنبت المعلمة ريتا لأنها لم تفكر قبل أن تحل مسائل الجمع، فأجابتها كلها خطأ.
بكت ريتا بمرارة عندما ضحك عليها الأطفال. فالمعلمة قد قامت بالشرح بشكل وافي، ولكن لم تفهم ريتا ولم تسأل المعلمة. أخبرت دينا أمها عن صديقتها ريتا وبكائها في الفصل. اقترحت أمها: “لمَ لا تحاولين مساعدتها وشرح الدرس لها ببساطة؟ فهي تحبك وأعتقد أنها ستفهم شرحك أكثر لأنه أبسط.”
فقالت دينا: “يا أمي، ليس لدي وقت أضيعه، ماذا أفعل لها إن كان عقلها لا يستوعب؟”
قالت أمها: “ولكن ريتا صديقتك، وإن لم تساعديها، فمن سيفعل؟”
ثم قررت أمها أن تخبرها بقصة النملة والحمامة: “حدث في يوم أن سقطت نملة في نبع ماء وبدأت بيأس تحاول إنقاذ نفسها. رأتها حمامة فقطعت ورقة شجرة ورمتها بقربها فصعدت النملة عليها وتمكنت من الوصول إلى الدفة. بعد مدة، جاء صياد يصطاد الطيور ووقفت تحت الشجرة ليصطاد الحمامة النائمة. النملة رأتها وتنبهت لما ينوي فعله، فقرصته بساقه. صرخ الصياد متألماً فاستيقظت الحمامة على صوته وعرفت ما يجري، فطارت هاربة.”
أكملت الأم: “هل فهمت المغزى من القصة يا دينا؟ القصة تعني أنك إن قمتِ بعمل خير سيعود الخير عليكِ.”
قالت دينا: “هذه مجرد قصة وهي للأطفال الصغار وأنا كبيرة.”
وهنا وجدت الأم نفسها مضطرة لأن تكون أكثر جدية مع ابنتها، فقالت: “إن لم تساعديها، سأحرمك من مشاهدة برامج الأطفال لمدة أسبوع.”
هنا وجدت دينا نفسها مرغمة على عمل ما قالته أمها على مضض. قامت دينا بمساعدة ريتا، وبكل بساطة فهمت ريتا الدرس
وعندما سألتها المعلمة، أجابت ريتا بالإجابة الصحيحة. مدحتها المعلمة أمام الفصل فشعرت ريتا بالفخر والسعادة وأخبرت الجميع أن معلمتها كانت دينا، وكيف أن دينا صديقة مخلصة. ولكن دينا كانت ترغب بنسيان هذا الموقف لأنها أجبرت عليه وهي لم تعتد على أن يجبرها أحد على شيء.
في هذه الفترة كانت ريتا تحاول إيجاد أي سبيل لرد المعروف لدينا، وحانت الفرصة بسرعة.
في أحد الأيام، غضبت دينا فقامت بشتم طالبة في المدرسة أصغر منها، وهذه الألفاظ ممنوعة تماماً في المدرسة. كما أنها قامت بدفع فتاة أخرى، سقطت الفتاة وجرحت ركبتها.
عرفت مديرة المدرسة بالأمر فأنبت دينا أمام الطلاب خلال اللقاء الصباحي. كما أنها عاقبتها بأن تبقيها بعد انتهاء دوام المدرسة حتى تنظف كل الفصول من الأوراق. تحطم قلب دينا، كانت متكبرة جداً ولم يهنها أحد هكذا من قبل. كانت تتمنى في هذه اللحظة أن تبتلعها الأرض حتى لا تضطر للنظر في وجه أي أحد.
بعد الانتهاء من المدرسة في هذا اليوم، تركت دينا وحدها في المدرسة لتنظيف الفصول، فقامت بعمل ما شعرت به طوال النهار، بكت ثم بكت وبكت حتى جفت دموعها.
وعندها حضرت صديقتها ريتا لتجدها تبكي بمرارة وندم. فبقيت معها وساعدتها حتى أنهت العمل الموكل إليها. وعندها تذكرت دينا القصة التي قصتها عليها أمها. ومن هذا اليوم تغيرت دينا وأصبحت فتاة طيبة، كما أصبحت هي وريتا أفضل صديقتين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دموع الورد
مشـرفه
مشـرفه
avatar

عـدّدّ أِلًمِسٌـأُهِمّـأَتِ : 162
أًلّنِقٌأَطَ : 233
أٌلُـسًمّـ۶ـهّ : 1
تُـأِرٌيِـخٌ أٌلّتّـسًجّيٌـلً : 16/07/2012
مُـزّأٌجّـڳّ :
انثى

mms :




مُساهمةموضوع: رد: موسوعة قصص مفيده ومسليه للأطفال..   الأربعاء يوليو 18, 2012 1:56 pm



من أين تأتي الغيوم

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دموع الورد
مشـرفه
مشـرفه
avatar

عـدّدّ أِلًمِسٌـأُهِمّـأَتِ : 162
أًلّنِقٌأَطَ : 233
أٌلُـسًمّـ۶ـهّ : 1
تُـأِرٌيِـخٌ أٌلّتّـسًجّيٌـلً : 16/07/2012
مُـزّأٌجّـڳّ :
انثى

mms :




مُساهمةموضوع: رد: موسوعة قصص مفيده ومسليه للأطفال..   الأربعاء يوليو 18, 2012 2:00 pm


القطة ترقص مع الكتب



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دموع الورد
مشـرفه
مشـرفه
avatar

عـدّدّ أِلًمِسٌـأُهِمّـأَتِ : 162
أًلّنِقٌأَطَ : 233
أٌلُـسًمّـ۶ـهّ : 1
تُـأِرٌيِـخٌ أٌلّتّـسًجّيٌـلً : 16/07/2012
مُـزّأٌجّـڳّ :
انثى

mms :




مُساهمةموضوع: رد: موسوعة قصص مفيده ومسليه للأطفال..   الأربعاء يوليو 18, 2012 2:02 pm




البطيخة والاخوة الثلاثة

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دموع الورد
مشـرفه
مشـرفه
avatar

عـدّدّ أِلًمِسٌـأُهِمّـأَتِ : 162
أًلّنِقٌأَطَ : 233
أٌلُـسًمّـ۶ـهّ : 1
تُـأِرٌيِـخٌ أٌلّتّـسًجّيٌـلً : 16/07/2012
مُـزّأٌجّـڳّ :
انثى

mms :




مُساهمةموضوع: رد: موسوعة قصص مفيده ومسليه للأطفال..   الأربعاء يوليو 18, 2012 2:03 pm


الفيل يريد أن يلعب

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دموع الورد
مشـرفه
مشـرفه
avatar

عـدّدّ أِلًمِسٌـأُهِمّـأَتِ : 162
أًلّنِقٌأَطَ : 233
أٌلُـسًمّـ۶ـهّ : 1
تُـأِرٌيِـخٌ أٌلّتّـسًجّيٌـلً : 16/07/2012
مُـزّأٌجّـڳّ :
انثى

mms :




مُساهمةموضوع: رد: موسوعة قصص مفيده ومسليه للأطفال..   الأربعاء يوليو 18, 2012 2:07 pm


القطة التي لم تفكر جيدا



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دموع الورد
مشـرفه
مشـرفه
avatar

عـدّدّ أِلًمِسٌـأُهِمّـأَتِ : 162
أًلّنِقٌأَطَ : 233
أٌلُـسًمّـ۶ـهّ : 1
تُـأِرٌيِـخٌ أٌلّتّـسًجّيٌـلً : 16/07/2012
مُـزّأٌجّـڳّ :
انثى

mms :




مُساهمةموضوع: رد: موسوعة قصص مفيده ومسليه للأطفال..   الأربعاء يوليو 18, 2012 2:09 pm



الأرنب والضفدعة

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دموع الورد
مشـرفه
مشـرفه
avatar

عـدّدّ أِلًمِسٌـأُهِمّـأَتِ : 162
أًلّنِقٌأَطَ : 233
أٌلُـسًمّـ۶ـهّ : 1
تُـأِرٌيِـخٌ أٌلّتّـسًجّيٌـلً : 16/07/2012
مُـزّأٌجّـڳّ :
انثى

mms :




مُساهمةموضوع: رد: موسوعة قصص مفيده ومسليه للأطفال..   الأربعاء يوليو 18, 2012 2:10 pm



الكثرة تغلب الشجاعة

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دموع الورد
مشـرفه
مشـرفه
avatar

عـدّدّ أِلًمِسٌـأُهِمّـأَتِ : 162
أًلّنِقٌأَطَ : 233
أٌلُـسًمّـ۶ـهّ : 1
تُـأِرٌيِـخٌ أٌلّتّـسًجّيٌـلً : 16/07/2012
مُـزّأٌجّـڳّ :
انثى

mms :




مُساهمةموضوع: رد: موسوعة قصص مفيده ومسليه للأطفال..   الأربعاء يوليو 18, 2012 2:12 pm



نصيحة السلحفاه

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دموع الورد
مشـرفه
مشـرفه
avatar

عـدّدّ أِلًمِسٌـأُهِمّـأَتِ : 162
أًلّنِقٌأَطَ : 233
أٌلُـسًمّـ۶ـهّ : 1
تُـأِرٌيِـخٌ أٌلّتّـسًجّيٌـلً : 16/07/2012
مُـزّأٌجّـڳّ :
انثى

mms :




مُساهمةموضوع: رد: موسوعة قصص مفيده ومسليه للأطفال..   الأربعاء يوليو 18, 2012 2:13 pm



الفيل البهلوان

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دموع الورد
مشـرفه
مشـرفه
avatar

عـدّدّ أِلًمِسٌـأُهِمّـأَتِ : 162
أًلّنِقٌأَطَ : 233
أٌلُـسًمّـ۶ـهّ : 1
تُـأِرٌيِـخٌ أٌلّتّـسًجّيٌـلً : 16/07/2012
مُـزّأٌجّـڳّ :
انثى

mms :




مُساهمةموضوع: رد: موسوعة قصص مفيده ومسليه للأطفال..   الأربعاء يوليو 18, 2012 2:14 pm



قطه بثلاثة اقدام

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دموع الورد
مشـرفه
مشـرفه
avatar

عـدّدّ أِلًمِسٌـأُهِمّـأَتِ : 162
أًلّنِقٌأَطَ : 233
أٌلُـسًمّـ۶ـهّ : 1
تُـأِرٌيِـخٌ أٌلّتّـسًجّيٌـلً : 16/07/2012
مُـزّأٌجّـڳّ :
انثى

mms :




مُساهمةموضوع: رد: موسوعة قصص مفيده ومسليه للأطفال..   الأربعاء يوليو 18, 2012 2:15 pm




حكاية رجل وولده

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دموع الورد
مشـرفه
مشـرفه
avatar

عـدّدّ أِلًمِسٌـأُهِمّـأَتِ : 162
أًلّنِقٌأَطَ : 233
أٌلُـسًمّـ۶ـهّ : 1
تُـأِرٌيِـخٌ أٌلّتّـسًجّيٌـلً : 16/07/2012
مُـزّأٌجّـڳّ :
انثى

mms :




مُساهمةموضوع: رد: موسوعة قصص مفيده ومسليه للأطفال..   الأربعاء يوليو 18, 2012 2:25 pm




سيدنا نوح عليه السلام

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دموع الورد
مشـرفه
مشـرفه
avatar

عـدّدّ أِلًمِسٌـأُهِمّـأَتِ : 162
أًلّنِقٌأَطَ : 233
أٌلُـسًمّـ۶ـهّ : 1
تُـأِرٌيِـخٌ أٌلّتّـسًجّيٌـلً : 16/07/2012
مُـزّأٌجّـڳّ :
انثى

mms :




مُساهمةموضوع: رد: موسوعة قصص مفيده ومسليه للأطفال..   الأربعاء يوليو 18, 2012 2:28 pm

الصياد الذكي



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دموع الورد
مشـرفه
مشـرفه
avatar

عـدّدّ أِلًمِسٌـأُهِمّـأَتِ : 162
أًلّنِقٌأَطَ : 233
أٌلُـسًمّـ۶ـهّ : 1
تُـأِرٌيِـخٌ أٌلّتّـسًجّيٌـلً : 16/07/2012
مُـزّأٌجّـڳّ :
انثى

mms :




مُساهمةموضوع: رد: موسوعة قصص مفيده ومسليه للأطفال..   الأربعاء يوليو 18, 2012 2:30 pm



منى تكره الحشرات

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


كانت الشمس دافئة في يوم من أيام الخريف. منى كانت تراقب دودة قز كبيرة برتقالية اللون تصعد إلى أعلى غصن وردة في حديقة الزهور لدى جدها. كان الجد يقلِّم الورود.
قالت منى: “أنظر يا جدي إلى هذه الدودة المقرفة المنظر. هل ترى النقاط السوداء تغطيها؟”
اقترب جدها ونظر إلى الحشرة وقال: “أرى أنها جميلة. انظري إلى لونها البرتقالي الزاهي. قريباً ستتحول إلى فراشة ولن تبقى على هذه الوردة طويلاً بعدها.”
“إلى أين ستذهب يا جدي؟” قالت منى.
تطير الفراشات دوماً باتجاه الجنوب، الجو بارد هنا في هذا الفصل من السنة، تعتبر هذه الفراشة متأخرة في رحلتها.” قال الجد.
قالت منى: “أعتقد أن كل الحشرات بشعة يا جدي. لا أحبهم أبداً، وأكره العناكب جداً.”
تجاهل الجد الجملة الأخيرة واستمر في تقليم الورود. بضع وردات صفراء كانت لا تزال على أغصانها تملأ المكان برائحة زكية. اقتربت منى من حجر في وسط التراب ورفعته فوجدت تحته الحشرات التي تتحول إلى كرات صغيرة، فنادت جدها بحماس.
اقترب الجد وقال لها: “لم لا تلتقطي واحدة منها؟ فهي تدغدغ.”
ردت منى: “لا يا جدي، لا أحب الحشرات. ماذا لو قرصتني؟”
انحنى الجد والتقط حشرة سارعت في التكور في راحة يده.
قال جدها: “هل ترين يا منى؟ هي خائفة مني ولهذا فقد تكورت ولن تفتح نفسها مرة أخرى حتى تشعر بالأمان.”
راقبت منى الحشرة. بدأت الحشرة تفتح نفسها وتمشي على يد جدها. ضحك الجد لدغدغاتها وسأل منى مرة أخرى إن كانت تريد أن تحملها ووعدها أنها لن تقرصها أبداً.
بتردد فتحت منى كفها ووضع جدها الحشرة في يدها. بدأت الحشرة تمشي على أصابع منى مدغدغة إياها، فضحكت وتركتها تمشي على كل يدها. أكمل الجد تقليم الورود.
لعبت منى مع الحشرة لدقائق ثم وجدت مجموعة أخرى من تلك الحشرات تحت أحجار الحديقة، فالتقطتها فأصبح لديها خمسة منها تسير على يديها وذراعيها. ضحكت منى لشعورها بالدغدغة.
عندما انتهت من اللعب معها وضعتهم في التراب مرة أخرى ووضعت الحجر فوقهم كما كان. قالت لجدها: “لقد استمتعت جداً.”
قال الجد: “هل ترين يا منى؟ ليست كل الحشرات سيئة.”
في هذه اللحظة مرت نحلة كبيرة بقربهما وحطت على وردة قرب الجد. صرخت منى وهي تتراجع للخلف: “اهرب يا جدي، نحلة على الوردة.”
قال الجد: “لا يا حلوتي، لا أحتاج للركض، هذه النحلة لن تؤذيني فهي تجمع الرحيق لتصنع العسل، هي تدرك أني لن أؤذيها. اقتربي ودعينا نراقبها معاً.”
اقتربت منى بهدوء ووقفت بجانب الوردة وشاهدت النحلة تعمل. كانت سوداء اللون وتصدر صوتاً.
“انظر يا جدي إلى أرجلها يغطيها لون أصفر، ما هذا؟” سألت منى جدها.
“هذا رحيق.” أجاب الجد.
وقفا وشاهدا النحلة تتنقل من وردة إلى أخرى. سألته منى: “إن قمت بقص كل الورود يا جدي فكيف ستحصل النحلة على الرحيق؟”
أجاب الجد: “لن أقطع كل الورود، سأترك الورود المنتعشة وغير الميتة.”
قالت منى: “حسن تفعل، فأنا أريد النحلة أن تحصل على الكثير من الرحيق حتى تصنع العسل، أحب العسل جداً.”
فكرت للحظات وقالت: “لأ أظنني بعد أكره الحشرات يا جدي. ليست كل الحشرات سيئة. فدودة القز تتحول إلى فراشة جميلة، والنحل يصنع لنا العسل والحشرات المكوّرة تدغدغ.” ثم عبست وأضافت: “ولكني لا زلت أكره العناكب.”
ضحك الجد واحتضن حفيدته ثم سارا معاً إلى البيت وأكلا سندويشات بالعسل وشربا كوبي حليب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دموع الورد
مشـرفه
مشـرفه
avatar

عـدّدّ أِلًمِسٌـأُهِمّـأَتِ : 162
أًلّنِقٌأَطَ : 233
أٌلُـسًمّـ۶ـهّ : 1
تُـأِرٌيِـخٌ أٌلّتّـسًجّيٌـلً : 16/07/2012
مُـزّأٌجّـڳّ :
انثى

mms :




مُساهمةموضوع: رد: موسوعة قصص مفيده ومسليه للأطفال..   الأربعاء يوليو 18, 2012 2:34 pm

حمار الرجل الصالح




في يوم من الأيام ...منذ قديم الزمان وقبل الإسلام كان رجل صالح راكباً حماره فمر بقرية، قد دمرت وفنى أهلهافشرد بذهنه وأخذ يفكر في حال هذه القرية ثم سأل نفسه متعجباً و مندهشاً. هؤلاء أموات كيف يخلقون من جديد؟..كيف؟..وهذه العظام البالية كيف تعود صلبة؟وكيف تكتسي من جديد وتعود إليها الروح وتبعث إليها الحياة!؟

ورويداً...رويداً. راح النوم يداعب عيني الرجل الصالح وما هي إلا لحظات قصيرة حتى غاب عن الوعي, وراح في نوم عميق دام مائة عام كاملة. قرن من الزمان والرجل الصالح في رقدته هذا ميت بين الأموات وكذلك حماره .
بعد مضي مائة عام من موت الرجل الصالح أذن الله له أن يبعث من جديد فجمع عظامه وسوى خلقه ونفخ فيه من روحه. فإذا هو قائم مكتمل الخلق كأنه منتبه من نومه. فأخذ يبحث عن حماره ويفتش عن طعامه وشرابه
.
ثم جاء ملك سأله: كم لبثت في رقدتك؟ فأجاب الرجل: لبثت يوماً أو بعض يوم.
فقال الملك: بل لبثت مائة عام، ومع هذه السنين الطويلة، والأزمان المتعاقبة فإن طعامك مازال سليماً وشرابك لم يتغير طعمه. فقال الرجل: عجباًهذا صحيح!
فقال الملك: انظر إنه حمارك، لقد صار كومة من العظام ...انظر ...إلى عظام حمارك فالله عز وجل سيريك قدرته على بعث الموتى.
نظر الرجل الصالح إلى عظام حماره فرآها وهي تتحرك فتعود كل عظمة في مكانها حتى اكتملت ثم كساها الله لحما ًفإذا بحماره قائم بين يديه على قوائمه الأربع .
حينئذ اطمأنت نفسه وازداد إيمانه بالبعث فقال الرجل الصالح: أعلم أن الله على كل شيء قدير.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دموع الورد
مشـرفه
مشـرفه
avatar

عـدّدّ أِلًمِسٌـأُهِمّـأَتِ : 162
أًلّنِقٌأَطَ : 233
أٌلُـسًمّـ۶ـهّ : 1
تُـأِرٌيِـخٌ أٌلّتّـسًجّيٌـلً : 16/07/2012
مُـزّأٌجّـڳّ :
انثى

mms :




مُساهمةموضوع: رد: موسوعة قصص مفيده ومسليه للأطفال..   الأربعاء يوليو 18, 2012 2:35 pm

القوة والعقل



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

اعتاد عصام ان يقضى عطلة الصيف فى القرية فكان يخرج كل يوم يتنزة فى الحقول ينعم بمشاهدة المناظر الجميلة و يستنشق الهواء النقى وكان عصام يجلس يراقب الفلاحين وهم يعملون فى الحقول يعزقون الارض بالفاس اويشقونهابالمحراث او يبذرون فيها البذور و كثيرا ما كان يشفق على الجاموسة و هى تدور فى الساقية معصوبة العينين ترفع الماء من البئر و تصبة فى القناة ليروى بة الزرع و ذات يوم راى عصام رجلا ضخم الجسم مفتول العضلات يستريح فى ظل شجرة فاقترب منة و سلم علية سال عصام الرجل عن حالة فقال انة حمال و ان علية ان ينقل قومة كبيرة من القمح من الجرن الى الطاحونة قبل ان تغيب الشمس عرض عصام على الرجل ان يساعدة فضحك الرجل منة و قال ماذا يمكن ان يفعل صبى ضعيف مثلك فى هذا العمل الشاق و قام الحمال و عصام يراقبة فاحضر سلتين كبيرتين وضع فى احداهما حجرا ثقيلا و ملا الثانية بالقمح و حملهما فى طرفى عصا متينة على كتفية و سار بهما الى الطاحونة تعجب عصام من فعل الحمال و انتظر حتى عاد فسالة عن ذلك فقال انة يضع القمح فى احدى السلتين ليوازن به القمح فى السلة الاخرى قال له عصام بدلا من ان تضع الحجر فى احدى السلتين و القمح فى السله الاخرى ضع القمح فى سله ووازنها بالقمح ايضا فى السله الثانيه جرب الحمال العمل بنصيحةعصام فملا السلتين بالقمح و حملهما فى طرفى العصا المتينة على كتفية و سار بهما فى اتجاه الطاحونة و هكذا صار الحمال ينقل فى مرة ما كان ينقلة فى مرتين فتناقصت كومه القمح بسرعة و انتهى من عملة قبل الموعد المحدد شكر الحمال عصام و اعتذر لة لانة استهان بة ثم قال لة لا يكفى ان يستعمل الانسان قونة بل علية ايضا ان يستعمل عقلة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دموع الورد
مشـرفه
مشـرفه
avatar

عـدّدّ أِلًمِسٌـأُهِمّـأَتِ : 162
أًلّنِقٌأَطَ : 233
أٌلُـسًمّـ۶ـهّ : 1
تُـأِرٌيِـخٌ أٌلّتّـسًجّيٌـلً : 16/07/2012
مُـزّأٌجّـڳّ :
انثى

mms :




مُساهمةموضوع: رد: موسوعة قصص مفيده ومسليه للأطفال..   الأربعاء يوليو 18, 2012 2:37 pm

الطمّاع


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


تدلّت أغصان شجرة الكرز خارج سياج البستان.
رآها رجل يمر من هناك كلّ يوم قاصداً مكان عمله،
فوقف يتأمّل، ويتمنّى لو يستطيع أن يقطف منها.
لمحه صاحب البستان، فاقترب منه قائلاً:
- كُلْ ما تشاء أيّهاالرجل،
فأنا قد سمحت للعابرين بقطف ما يتدلّى خارج السور.
سُرّ الرجل بموقف البستاني، وصار كلّ صباح يقف عند الشجرة،
ويأكل منها..
إلى أن جاء يوم خاطب فيه نفسه:
- لماذا لا أحمل لزوجتي وأولادي شيئاً من هذه الثمار..
فكم حدّثتهم عنها، وكمْ تمنّوا أن آتيهم بها..
إنّهم يحبّون الكرز كثيراً.
قفز الرجل عن السور،
وصعد إلى أعلى الشجرة،
وقطف سلّة صغيرة.
في يوم لاحق فعل فعلته ذاتها،
وقطف سلة أكبر...
وتكررت محاولاته دون أن يدري صاحب البستان بأمره.
ذات مرة،
وبعد أن ملأ صندوقاً كبيراً من الثمار اليانعة الناضجة،
وهمّ بمغادرة البستان،
قافزاً من فوق السور،
فاجأه كلب الحراسة بهجوم مباغت،
وبدأ يمزق له ثيابه،
ويعضّه في مختلف أنحاء جسمه.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دموع الورد
مشـرفه
مشـرفه
avatar

عـدّدّ أِلًمِسٌـأُهِمّـأَتِ : 162
أًلّنِقٌأَطَ : 233
أٌلُـسًمّـ۶ـهّ : 1
تُـأِرٌيِـخٌ أٌلّتّـسًجّيٌـلً : 16/07/2012
مُـزّأٌجّـڳّ :
انثى

mms :




مُساهمةموضوع: رد: موسوعة قصص مفيده ومسليه للأطفال..   الأربعاء يوليو 18, 2012 2:40 pm

الحذاء الأحمر

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


كانت الفتات الصغيرة التي تربيت تحت رعاية جدتها بعد أن فارقت أمها وأبيها حين سافروا بحثاً عن الرزق لكنهم تعرضوا لحادث مروري وهم في طريقهم إلى البلد التي كثرت الخيرات فيها.
وهاهي الطفله قد تجهزت وأشترت جميع ماهو جميل ورائع للغايهلحظور حفل زفاف خالة الصغيرة.
الطفله: جدتي أعتقد أنني أشتريت كل ماهو جميل ورائع إلى الحذاء ...
الجدة: ولماذا يا صغيرتي ألم تعجبكي؟؟
الطفله: نعم ... كل مافي المحل لم تعجبني...
الجدة: حسناً لاتحزني ياصغيرتي الأمر ي غاية البساطه
الطفله: لكن ياجدتي هل...هل...
الجدة: هل ماذا ياعزيزتي...؟؟
الطفله: هل هل ستبقى خالتي هنا بعد زفافها؟؟...؟
الجدة: هاهاها لايا صغيرتي سوف تسكن في بيت جديد وسوف نقوم بزيارتها
الطفله: مممم ماذا ما الذي تقولينه ياجدتي ومن سوف يرعاني....؟؟
الجدة: غرييييييب غريب ياحفيدتي ...؟؟
الطفله: وما الغريب ياجدتي؟..؟؟
الجدة: يرعاكي سوف أرعاكي أنا أنا ..؟؟؟..
الطفله: هاهاهاها أنت تمزحين ياجدتي
الجدة: وضحي لا أفهم لماذا تتكلمين هكذا ماهذا؟؟؟..؟
الطفله: ترعيني ياجدتي وأنت طريحة الفراش ومريضه..؟؟؟.
الجدة: لست أنا وحدي التي سأرعاكي وعمتك أيضاً سترعاكي يا صغيرة...
الطفله: ماذا عممممممممممتي عمتي ماهذا..؟؟..
الجدة: ما الذي ماهذا وماذا في الأمر...؟؟..
الطفله: لالاااااااشيء هيا ياجدتي فلنعد إلى موضوع الحذاء
الجدة: لاتخافي يا عزيزتي خالتك سو تهديك حذاء جميلاً هدية لك أرتدي أي حذا
بشرط أن يكون نظيفاً
الطفله: حسناً
وماهي إلى لحظات حتى وجدت الصغيرة نفسها ترتدي هدية خالتها الحنونه أنشغلت الصغيرة مع الحذاء حتى وجدت خالتها تودع كل الحاضرين عند المخرج أسرعت الصغيرة نحو خالتها وهي تصرخ:خالتي خالتي أنتظري.
رمت الصغيرة نفسها في حظن خالتها وعيونها ملية بالدموع لرحيل خالتها الحنونه وهي تشكرها وتقول: شكراً لك ياخالتي العزيزه ألف شكر على هذة الهدية الرائعه ولن أنسى حنانك وعطفك علي وسأظل أحتظ بالحذاء الأحمر ليكون رمزاً لأحلى ذكرياتنا.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دموع الورد
مشـرفه
مشـرفه
avatar

عـدّدّ أِلًمِسٌـأُهِمّـأَتِ : 162
أًلّنِقٌأَطَ : 233
أٌلُـسًمّـ۶ـهّ : 1
تُـأِرٌيِـخٌ أٌلّتّـسًجّيٌـلً : 16/07/2012
مُـزّأٌجّـڳّ :
انثى

mms :




مُساهمةموضوع: رد: موسوعة قصص مفيده ومسليه للأطفال..   الأربعاء يوليو 18, 2012 3:45 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



استيقظ طارق يوم عيد الشجرة متأخراً على غير عادته... وكان يبدو عليه الحزن. ولما سأل أمه عن أخوته وقالت له انهم ذهبوا ليغرسوا اشجاراً اضطرب وقلق. قال بغيظ:‏
ـ ومتى ذهبوا ياأمي؟‏
أجابت:‏
- منذ الصباح الباكر .. ألم يوصوكم في المدرسة أنه يجب أن يغرس كل منكم شجرة ؟ ألم ينبهوكم إلى أهمية الشجرة؟‏
قال :‏
ـ نعم.. لقد أوصتنا المعلمة بذلك... وشرحت لنا عن غرس الشجرة في عيد الشجرة، أما أنا فلا أريد أن أفعل.‏
قالت الأم بهدوء وحنان:‏
ـ ولماذا ياصغيري الحبيب؟... كنت أتوقع أن تستيقظ قبلهم، وتذهب معهم. لم يبق أحد من أولاد الجيران إلا وقد حمل غرسته وذهب.. ليتك نظرت إلى تلاميذ المدراس وهم يمرون من أمام البيت في الباصات مع أشجارهم وهو يغنون ويضحكون في طريقهم إلى الجبل لغرسها. إنه عيد يابني فلاتحرم نفسك منه..!‏
قال طارق وقد بدأ يشعر بالغيرة والندم:‏
ـ لكن الطقس باردجداً ياأمي. ستتجمد أصابعي لو حفرت التراب، وأقدامي ستصقع.‏
أجابت:‏
ـ ومعطفك السميك ذو القبعة هل نسيته؟ وقفازاتك الصوفية ألا تحمي أصابعك؟ أما قدماك فما أظن أنهما ستصقعان وأنت تحتذي حذاءك الجلدي المبطن بالفرو!‏
صمت طارق حائراً وأخذ يجول في أنحاء البيت حتى وقعت عينه على التحفة الزجاجية الجميلة التي تحفظ صور العائلة وهي على شكل شجرة، ووقف يتأملها.‏
قالت الأم:‏
ـ هل ترى إلى شجرة العائلة هذه؟ إن الأشجار كذلك.. هي عائلات... أم وأب وأولاد. وهي تسعد مثلنا إن اجتمعت مع بعضها بعضاً وتكاثرت، فأعطت أشجاراً صغيرة. إن الشجرة هي الحياة يابني ولولاها ماعرفنا الفواكه والثمار.. ولا الظلال ومناظر الجمال. إضافة إلى أننا ننتفع بأخشابها وبما تسببه لنا من أمطار، ثم هل نسيت أن الأشجار تنقي الهواء وتساعدنا على أن نعيش بصحة جيدة.‏
صمت طارق مفكراً وقال:‏
ـ حسناً... أنا أريد إذن أن أغرس شجرة.. فهل شجرتي ستصبح أماً؟‏
أجابت الأم بفرح:‏
ـ طبعاً... طبعاًيابني. كلما كبرت ستكبر شجرتك معك، وعندما تصبح أنت أباً تصبح هي أماً لأشجار صغيرة أخرى هي عائلتها، وستكون فخوراً جداً بأنك زرعتها.‏
أسرع طارق إلى خزانة ثيابه ليخرج معطفه وقفازاته، سأل أمه بلهفة:‏
ـ هل أستطيع أن ألحق... أخوتي والجميع؟‏
ضحكت الأم وقالت:‏
ـ كنت أعرف أنك ستطلب مني ذلك... شجرتك في الحوض أمام الباب في كيس صغير شفاف... وإنا كما تراني قد ارتديت ثيابي هيا بنا...‏
وانطلق طارق مع أمه فرحاً يقفز بخطوات واسعة... واتجها نحو الجبل وهما يغنيان للشجرة... شجرة الحياة أنشودة الحياة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دموع الورد
مشـرفه
مشـرفه
avatar

عـدّدّ أِلًمِسٌـأُهِمّـأَتِ : 162
أًلّنِقٌأَطَ : 233
أٌلُـسًمّـ۶ـهّ : 1
تُـأِرٌيِـخٌ أٌلّتّـسًجّيٌـلً : 16/07/2012
مُـزّأٌجّـڳّ :
انثى

mms :




مُساهمةموضوع: رد: موسوعة قصص مفيده ومسليه للأطفال..   الأربعاء يوليو 18, 2012 3:51 pm


الاميرة الفقيرة



الأميرةُ المُتَخَفِّيةُ بِثيابِ فقيرةٍ
كانَتْ هُناكَ أَميرةٌ رائعةُ الجَمالِ. ماتَتْ أمُّهَا عندَ وِلادَتِها. كانَتْ الأَميرةُ لطيفةً جداً. وذاتَ شعرٍ ذهبيٍّ براقٍ.
أرادَ والدُها الملكُ ، في يومٍ منَ الأيامِ ، إجبارها على الزَّواجِ من أميرٍ لا تحبُّهُ، ففكَّرتْ بِخِطَّةٍ لإلغاءِ العُرسِ، وطلبتْ أنْ تُصنعَ لَهَا ثلاثةُ فساتينَ جديدةً، أحدُها يجب أَنْ يكونَ ذهبياً كالشَّمسِ، و ثانيها يجبُ أَنْ يكونَ فِضِّيَّاً كالقَمرِ ، و ثالثُها يجبُ أَنْ يكونَ مُشِعَّاً كالنُّجومِ.
وَطَلبَتْ أيضاً أَنْ يُصنَعَ لها مِعطفاً من الفروِ ، بِقُبَّعَةٍ، و أَنْ يكونَ الفِراءُ مأخوذاً مِنْ جِلدِ أَلْفِ نَوْعٍ مِنَ الحيَوانَاتِ.
ظنَّتْ الأميرةُ أنَّ طلباتِها مُستحِيْلةَ التَّحْقِيْقِ، أَوْ أَنَّ تنفِيْذَها يَستغرِقُ وقتَاً طويلاً يتأخرُ بهِ حفلُ زفافِها المشؤُوْمِ.
لَكِنَّ والدَها الملِكُ الجبَّارُ سخَّرَ أَمْهَرَ الخيَّاطِيْنَ لتَجْهِيْزِ أَثْوابِها الثَّلاثةِ ، و طلبَ من صيَّاديهِ إحضارَ الفروِ مِنْ أَلْفِ نوعٍ منَ الحيواناتِ.
ولمْ يستغرِقْ الأَمرُ طويلاً، حتى صارتْ الفساتينُ و معطفُ الفراءِ جاهزةً، و أصبحَ الزَّواجُ قريباً أكثرَ مِمَّا توقعَتْ الأميرةُ المِسكينةُ.
في اللَّيلِ، أفاقَتْ الأميرةُ سِرَّاً ، و فتحَتْ صندوقَ مُجَوهَرَاتِها و أخذَتْ مِنْهُ خاتَماً ذهبيَّاً، وقِرطاً ذهبياً أيضاً و كذلك عِقدَاً ذهبيَّاً.
ثُمَّ أخذَتْ الثَّوبَ الذَّهبِيَّ الذي يُشبِهُ الشَّمسَ ، والثَّوبَ الفِضيَّ الذي يُشبِهُ ضوءَ القَمرِ، والثَّوبَ المُشعَّ الذي يُشبِهُ ضِياءَ نُجومِ السَّماءِ ، ووضعَتْهُم فوقَ بعضِهِم بعضاً بعدَ أنْ طَوَتْهُم بِإِتقانٍ.
كانوا يسطَعُوْنَ و يَسحرُوْنَ ، حتَّى أَنَّهَا استَطَاعَتْ وضْعَهُم في قِشْرِةِ ثَمَرَةِ جَوْزٍ جَوْفَاءٍ، ثُمَّ ارتَدَت مِعطفَ الفِراءِ، و طَلَتْ وجهَهَا و يدَيْها بِهُبابِ الفَحمِ ، حتَّى لا يستطيعُ أحدٌ التَّعرُّفَ عليها، ثُمَّ تركَتْ قصرَ والدِها الملكِ الجبَّارِ.
سارَتْ الأميرةُ وحيدةً في الغاباتِ حتَّى تعِبَتْ، فنامَتْ في جوفِ شجرةِ دِلْبٍ كبيرةٍ طوالَ اللَّيلِ.
في اليَومِ التَّالي، كانَ الملكُ الشَّابُّ الذي يحكِمُ الغابةَ يصيدُ مع رجالِهِ، فوجدوا الأميرةَ النَّائمةَ، واتَّجهُوْا نحوَها.
عِندَما سمِعَتْ الأميرةُ نُباحَ كِلابِ الصَّيدِ ، ووقْعَ حَوَافرِ الخيلِ، استيقظَتْ خائِفةً ، وقالَتْ لَهُمْ:
- أَنَا فتاةٌ فقيرةٌ ، و يتيمةٌ ، خُذونِي معَكُمْ!"
فأخذَها الصَّيَّادُوْنَ معَهُم إِلى قصرِ الملِكِ ، و أعْطَوْهَا غُرفةً صغِيرةً مُظلِمَةً ، تَقَعُ تحتَ سُلَّمٍ ، بعدَ أنْ ظنُّوْا أَنَّها غُرفةٌ مُنَاسِبةٌ لِفَتَاةٍ ذاتَ وجهٍ و يدينِ مَطلِيَّتَينِ بالشُّحَّار.
كانَتْ تعملُ كثيراً في المطبخِ ، و كانَتْ تجلِبُ الماءَ ، و الحطبَ، و تراقبُ نارَ الموقِدِ ، و تُنظِّفُ الرمادَ حولهُ.
في اللَّيلِ كانَتْ تبكي مُعظَمَ الوقْتِ في غُرفتِهَا الصَّغيرةِ المُظلِمَةِ.
في أَحدِ الأيَّامِ أُقيمَ احتفالٌ كبيرٌ في قصرِ ملِكِ الغابةِ الشَّابِّ،فقالَتْ الأميرةُ لكبيرِ الطبَّاخِينَ:
- هَلْ أَستطيعُ التَّفَرُّجَ على السَّيِّداتِ الجميلاتِ و السَّادةِ في القصرِ؟
قالَ كبيرُ الطبَّاخين:
- اذهبي لِنصفِ ساعةٍ فقطْ، ثُمَّ عُودِي لمُِراقبَةِ نارِ الموقِدِ، و إزاحةِ الرَّمادِ عنْهُ.
ذهبَتْ الفتاةُ المِسكينةُ إلى غُرفتِهَا ، و نظَّفَتْ نفسَهَا جيَّدَاً و أَزالَتْ الشُّحَّارَ عنْ وجهِهَا وَيديْهَا، ثُمَّ فَتحَتْ قِشْرَةَ ثَمَرَةِ الجَوْزِ ، وَسحَبَتْ مِنْهَا الثَّوبَ الذَّهَبِيَّ، وارتدَتْهُ ، وَنَشَرَتْ شَعْرَهَا الذَّهَبِيَّ علَى كتِفَيْهَا، وانْطَلَقَتْ إِلى قاعَةِ الاحتِفَالِ دونَ أنْ يعرِفَهَا أَحَدٌ.
أُعْجِبَ الملكُ الشَّابُّ بِها كثيراً، لأَنَّهَا كانتْ رائعةَ الجمالِِ، فرقَصَ معَهَا!
بعدَ انتِهاءِ الرَّقصِ تسلَّلَتْ راجِعَةً إِلى غُرفتِهَا الصَّغيرةِ ، و خَلَعَتْ ثَوْبَهَا الذَّهَبِيَّ ، و ارتَدَتْ بدلاً مِنْهُ مِعطَفَ الفراءِ، وسَوَّدَتْ يَدَيْهَا وَ وَجْهَهَا بِالشَّحَّارِ، وَبدَأَتْ تُزِيْلُ الرَّمادَ عَنِ النَّارِ، كَمَا أَمَرَهَا كبيرُ الطبَّاخِين و الطُّهاةِ.
أَرادَ كبيرُ الطبَّاخِينَ الفُرْجَةَ أَيضَاً فأَمَرَهَا بِتَسْخِينِ حِساءِ الملِكِ و حذَّرَها بِشِدَّةٍ قائِلاً:
- سَخِّنِي حِسَاءَ الملِكِ جَيِّدَاً وَ حذَارِ أَنْ تَسْقٌطَ فيْهِ شَعْرَةٌ واحِدَةٌ، وَ إِلاَّ وَقَعْتِ في ورطَةٍ كبيرَةٍ!
وهكذا سَخَّنَتْ الفَتَاةُ حِسَاءَ الملِكِ، وَنزَعَتْ خاتَمَهَا الذَّهَبَيَّ ثُمَّ وضَعَتْهُ فِيْ قَعْرِ صَحْنِ الحِسَاءِ.
احتَسَى الملِكُ الحِساءَ فَأُعْجِبَ بِهِ ، لأَنَّهُ لَمْ يكُنْ قَدْ تذَوَّقَ مِنْ قَبْلُ حِساءً ألذَّ مِنْهُ، فأَنْهَى كُلَّ الحِساءِ ، وَ وَجَدَ في قَعْرِ الإِناءِ خاتَمَاً مِنَ الذَّهبِ الخَالِصِ، جميلَ التَّصْمِيمِ ، بديعَ المَنْظَرِ، فازدادَ إِعجابُهُ و عَجَبُهُ و سألَ:
- مَنْ طَبَخَ الحِساءَ؟
قال الطَّاهِي:
- أَنَا يا سيِّدِي!
قالَ الملِكُ:
- هذا غيرُ صحِيحٍ، فطَعْمُ هذا الحِساءِ ألَذُّ مِنْ طَعْمِ الحساءِ الذي تقومُ أَنتَ بِطَهْيِهِ !
عِندئِذٍ اعترَفَ الطاهي و هو نفسه كبيرُ الطبَّاخين، أَنَّ الفتاةَ المسكينةَ هي التي طَهَتْ الحِساءَ.
فطلبَ الملِكُ الفتاةَ و سأَلَهَا مَنْ تكونُ.
كانَ جوابُ الفتاةِ أَنَّها فقيرةٌ و يتيمةٌ وَ لا تنفَعُ لِشَيءٍ في الطَّبخِ.
ثُمَّ سَأَلَهَا إِنْ كانَتْ تعلمُ شَيْئَاً عَنْ وجودِ الخَاتَمِ الذَّهَبِيِّ في صحنِ الحِساءِ، فَهَزَّتْ كَتِفَيْهَا و لَمْ تُجِبْ.
بعدَ عِدَّةِ أَسابِيْعَ أُقِيمَتْ في القَصْرِ حَفْلَةٌ ثانِيةٌ، فطلبَتْ الفتاةُ ثانيةً من الطَّاهِي، و هوَ كبيرُ الطَّبَّاخِينَ بالطبع، أَنْ تَذْهَبِ للفُرْجَةِ على الحَفْلِ، فقالَ لَهَا:
- حَسَنَاً ، اذهَبِي لِنِصْفِ ساعةٍ فَقَطَ، ثُمَّ عُودي بعدَ ذلِكَ لطهْيِ حِساءَ الملِكِ ، فهو يُحِبُّ الحِساءَ الذي تَطهينَ.
وهكذا رَكَضَتْ الفتاةُ إِلى غُرفتِها الصَّغيرةِ ، و غسلَتْ وجهَهَا و يديهَا جيِّداً ، ثُمَّ فتَحَتْ قِشْرَةَ ثَمَرَةِ الجَوزِ، وَسَحَبَتْ مِنْهَا الثَّوبَ الفِضيَّ و ارتَدَتْهُ.
عِنْدَمَا رَآهَا الملِكُ ثَانِيَةً سُرَّ بِهَا كَثِيرَاً، وَ رَقَصَ معَهَا كَثِيرَاً حتَّى انتَهَى وقتُ الرَّقْصِ. عندَئِذٍ تسلَّلَتْ إِلى غُرفتِهَا الصَّغيرةِ، و خَلَعَتْ الفُسْتانَ الفِضيَّ وَارْتَدَتْ بدَلاً مِنْهُ مِعْطَفَ الفِراءِ المؤَلَّفَ منْ أَلفِ قِطعَةٍ مُختَلِفةٍ منْ فِراءِ حيواناتٍ الغابةِ، ثُمَّ طَلَتْ وجهَهَا و يدَيْهَا بِهُبَابِ الفحمِ كالعادةِ، وَ خرجَتْ إِلى المطبخِ فَأَعدَّتْ الحِساءَ للملِكِ ، وَ وضعَتْ في أَسفَلِ إِناءِ الحِساءِ أَقراطَهَا الذَّهبِيَّةَ.
لمَّا وجدَ الملِكُ أَقراطاً ذهبيَّةً في قعرِ إِناءِ الحساءِ، أَرسلَ يطلبُهَا و سأَلَهَا إِنْ كانَتْ تعلمُ شيئاً عن الذَّهبِ في حِسائِهِ، فأَجابَتْهُ كالسَّابقِ أّنَّهَا فتاةٌ فقيرةٌ يتيمةٌ و لا تنفعُ لشيءٍ في الطَّبْخِ و لا تعلمُ شيئاً عنْ أَقراطِ الذَّهبِ.
بعدَ ذلكَ بِوقتٍ قصيرٍ أَمرَ الملِكُ بإِقامةِ سهرةٍ في قَصرِهِ، فاسْتعدَّتْ الفتاةُ ، ونظَّفَتْ نفْسَهَا جيِّداً وَ فتحَتْ قِشْرَةَ الجوزِ ، وَ سحبَتْ مِنْهَا الفستانَ البرَّاقَ كنُجومِ السَّماءِ، وَ ارتَدَتْهُ، مِمَّا أَثارَ إِعجابَ الملِكِ ، وَ جعلَهُ في غايةِ السَّعادَةِ، فَأَمسَكَ يدَهَا وَ ضغطَ علَيْهَا بقُوَّةٍ و هوَ يقودُهَا للرَّقْصِ.
وعندَمَا لاحَظَتْ أَنَّ أَحَدَاً لا ينْتَبِهُ إِلَيْهَا وضعَتْ خَاتَمَاً ذهبِيَّاً في إِصبَعِهَا.
هذهِ المرَّةُ تأَخَّرَتْ بالعودةِ إِلى غرفتِها، وكانَ الوقتُ ضيِّقَاً جِداً لِنَزعِ فستانِها الرَّائِعِ الجمالِ و ارتداءِ معطفَ الفراءِ، فاضطَرَّتْ لارتداءِ معطفِهَا فوقَ الفستانِ المُشِعِّ كنجومِ السَّماءِ، و لَمْ تدهنْ أيضاً كاملَ وجهِهَا و يديْهَا بِهُبَابِ الفَحْمِ ( الشُّحارِ) فبقيَ أحدُ أصابِعِهَا أَبْيَضَاً كالثَّلْجِ و بقيَ فيهِ الخاتمُ الذَّهبِيُّ الذي نسيَتْ أِنْ تخْلَعَهُ، وَ أَسرعَتْ لإِعدادِ طبقِ الحساءِ كالعادةِ، و هذه المرَّةُ وضعَتْ عِقدَها الذَّهبِيَّ في قعرِ طبقِ الحساءِ.
عندَما انتَهى الملكُ مِنْ تناوُلِ الحساءِ وَوجدَ العِقْدَ في أسفلِ الإِناءِ ،أرسلَ يطلبُ الفتاةَ فحضرَتْ أمامَهُ ، ولاحظَ بِسُرعةٍ إِصْبَعَهَا الأَبْيَضَ و الخاتمَ الذَّهبيَّ.
وضعَ الملِكُ يدَها بيدِهِ و حاولَ نزعَ الخاتمَ مِنْ إِصبعِهَا فانزاحَ قليلاً مِعطفُ الفِراءِ عن فستانِها المشعِّ الذي ملأَ المكانَ ضياءً ونوراً كالنجومِ. فنَزعَ الملكُ معطفَ الفِراءِ و لاحظَ كَمْ هي جميلةٌ و جذَّابَةٌ بشَعرِها الذَّهبِيِّ ، و ثوبِهَا البرَّاقِ، فوقعَ بحبِّها في الحالِ، عندئذٍ غسَلَتْ وجهَهَا ويَديْهَا ، فبدَتْ أكثرَ جمالاً مِمَّا كانتْ عليهِ منْ قبل.
عندَما رآهَا الجميعُ قالوا أَنَّهَا أميرةٌ حقيقيةٌ ، فحكَتْ قِصَّتَها بالتفصيلِ للملِكِ المُعجَبِ بِهَا .
بعدَ بضعةِ أيَّامٍ أَقامَ الملكُ احتفالاً كبيراً بمناسبةِ زواجِهِ بِها وعاشَا حياةً رغيدةً سعيدةً مليئةً بالرَّغَدِ والحُبِّ.
وتوتة توتة ......... خلصت الحدوتة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دموع الورد
مشـرفه
مشـرفه
avatar

عـدّدّ أِلًمِسٌـأُهِمّـأَتِ : 162
أًلّنِقٌأَطَ : 233
أٌلُـسًمّـ۶ـهّ : 1
تُـأِرٌيِـخٌ أٌلّتّـسًجّيٌـلً : 16/07/2012
مُـزّأٌجّـڳّ :
انثى

mms :




مُساهمةموضوع: رد: موسوعة قصص مفيده ومسليه للأطفال..   الأربعاء يوليو 18, 2012 4:00 pm






بياض الثلج والأقزام السبعة


في قديم الزمان كانت تعيش ملكة وقد جلست قرب النافذة تخيط الملابس , فشكت إصبعها بالإبرة فسقطت من إصبعها ثلاث قطرات من الدم على الثوب الذي كانت تخيطة فأعجبها جمال لون الدم الأحمر مع الثلج الأبيض فقالت : ليتني أرزق مولوداً أبيض كالثلج وأحمر كالدم وأسود كالليل . وبعد مرور فترة من الزمن رزقت الملكة بطفلة أسمتها بياض الثلج , وبعد ذلك توفيت الملكة.


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



تزوج الملك من ملكة جديدة جميلة وكانت شديدة الإعجاب بجمالها , وكانت للملكة مرآة سحرية معلقة على الجدار , وتقول لها أيتها المرآة المعلقة على الجدار من هي أجمل سيدة بين سيدات هذه البلاد ؟

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


فكانت تقول أيتها الملكة أنت أجملهن جميعاً وأقسم أن بياض الثلج أجمل فتنة . فغضبت الملكة فطلبت من الصياد أن يأخذ بياض الثلج إلى الغابة ويقتلها هناك .
ولكن بياض الثلج توسلت للصياد أن لا يقتلها ويدعها تذهب لحال سبيلها فتركها تذهب بعيداً في الغابة . شاهدت بياض الثلج كوخ للأقزام السبعة وحكت لهم قصتها وطلبت منهم أن تبقي معهم بشرط أن تنظف الكوخ وتطهي الطعام .


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



وقفت الملكة قبالة المرآة يوماً وسألتها : من هي أجمل سيدة بين سيدات هذه البلاد ؟ لم تصدق أذنيها عندما سمعت الجواب الآتي : أيتها الملكة إنك جميلة جداً ولكنني يجب أن أقول الحقيقة , أقسم أن بياض الثلج لم تمت , وهي لا تزال حية في بيت صغير بعيد , قائم فوق تله . ومع أنك أيتها الملكة جميلة حقاً فإن جمال تلك الفتاة الفائق يجعلها أكثر جمالاً .

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



وحاولت الملكة عدة مرات قتل بياض الثلج ولكن الأقزام ينقذونها في كل مرة , إلا أن آخر محاولاتها نجحت وظلت بياض الثلج فاقدة وعيها بسبب أكلها للتفاحة المسمومة التي أعطتها لها الساحرة .



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



وحسبها الأقزام أنها ماتت ووضعوها في تابوت زجاجي وكان الأقزام يتناوبون على حراستها في كل يوم . إلى أن جاء ابن أحد الملوك ووجد التابوت الزجاجي فلم يستطع أن يرفع عينيه عن تلك الفتاة الجميلة جداً في داخله وحدق النظر إليها لأنه أحبها جداً .


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



يستطع أن يرفع عينيه عن تلك الفتاة الجميلة جداً في داخله وحدق النظر إليها لأنه أحبها جداً .
فتوسل للأقزام أن يعطوه التابوت ويعطيهم ما يريدون . وفي بادئ الأمر رفض الأقزام طلبه وظل يتوسل إليهم حتى أشفقوا عليه وأعطوه التابوت .
وبينما كان الحراس يحملون التابوت تعثروا بجذور إحدى الأشجار فاهتز التابوت وخرج قطعت التفاحة التي كانت في فم الفتاة , وفتحت الفتاة عينيها ورفعت غطاء التابوت وصاحت أين أنا ؟

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



غمرت الفرحة قلب الأمير عندما رأي الفتاة حية , ثم أخبرها بكل ما حدث وطلب منها أن يتزوجها فوافقت الفتاة وأقام الملكة حفل زواج كبير ودعا له كل الناس ومن بينهم الملكة زوجة أبيها , وعندما وصلت إلى مكان الاحتفال عرفت أن العروس بياض الثلج أصيبت بنوبة قلبية أوقعتها على الأرض وماتت بعد فترة قصيرة من الزمن . وعاشت بياض الثلج حياة سعيدة ورزقت بأولاد وبنات.


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
موسوعة قصص مفيده ومسليه للأطفال..
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: [ آلقسم آلأسرِي ] :: |¬» آلامُـومَـﮧ وَ آلطفـولـﮧ-
انتقل الى: